اعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، الخميس 27 كانون الاول 2018، احباط اكبر عملية نقل لمواد تدخل في صناعة المتفجرات بالانبار.

وقالت المديرية في بيان ورد الى اوروك إن “مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في شعبة استخبارات فق 14 وبالتنسيق مع استخبارات لواء المشاة 50، وبعملية نوعية تميزت بالتخطيط الدقيق والمعلومة الاستخبارية المؤكدة احبطت اكبر عملية لنقل 4طن من مادة بودرة الكلور التي تستخدم في صناعة العبوات الناسفة وقنابر الهاون وذلك بعد استدراج العجلة والاشخاص الناقلين والممولين الى كمين محكم نصب لهم في سيطرة الصقور عند مدخل مدينة الفلوجة بالانبار”.

واضافت “حيث تمت السيطرة على العجلة وحمولتها واعتقال الاشخاص الذين بداخلها”، مشيرة الى انه “وتم تسليم العجلة والحمولة والاشخاص الى الجهات المعنية لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم ولينالوا جزائهم العادل”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here