قررت لجنة تجميد أموال الإرهابيين في العراق، شمول القيادي بتنظيم داعش، حجي عبد الناصر، بإجراءات تجميد الأصول، والمنع من السفر، وحظر السلاح، وفقاً لأحكام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة. وذكر كتاب صادر عن اللجنة، أنه “استنادا الى قرار لجنة الجزاءات المؤلفة بموجب قرارات مجلس الأمن المرقمة (1297 و1989 و2253) للسنوات (1999 و2010 و2011) وأحكام قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب رقم (3) لسنة 2010، ونظام تجميد أموال الإرهابيين رقم (5) لسنة 2016، ووفقا للصلاحيات المخولة إلى اللجنة. قررت لجنة تجميد أموال الإرهابيين إعمام القيد على القائمة الموحدة الذي جاء من لجنة العقوبات الدولية بشأن داعش وتنظيم القاعدة”.

ووجهت بـ “ادراج (حجي عبد الناصر) القائد العسكري لتنظيم داعش الإرهابي في الجمهورية العربية السورية ضمن قائمة العقوبات المفروضة بموجب قرار مجلس الأمن رقم (2368) لسنة 2017 وفقا لأحكام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة المشمولين بتدابير تجميد الأصول والمنع من السفر وحظر السلاح، والرقم المرجعي له (420 QDi)”. وأشارت الى “تنفيذ هذا القرار بدءاً من تاريخ إصداره”.

ولفتت إلى “إعمام هذا القرار على الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات ومجالس المحافظات كافة والمؤسسات المالية وغير المالية والدوائر ذات العلاقة لغرض أخذ الإجراءات الملائمة بشأن الاسم المشار”.

وأكد على “نشر هذا القرار فورا في الجريدة الرسمية والموقع الإلكتروني لمكتب مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب”. وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أدرجت، حجي عبد الناصر على لائحة الإرهابيين الدوليين. ويشغل عبد الناصر منصب ما يسمى “والى دير الزور” في تنظيم داعش.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here