حذرت لجنة الامن والدفاع النيابية، الخميس، من دخول عناصر إرهابية عبر الحدود الغربية للعراق، مشيرة إلى أن الحدود بحاجة الى تكثيف الجهد الامني واجهزة الاستشعار المتطورة لرصد اي تحركات مشبوهة.

وقال عضو اللجنة النائب سعران الاعاجيبي   ان “الحدود العراقية وخاصة من الجانب الغربي تعاني من قلة الموارد البشرية، حيث لازالت الحدود مفتوحة مما ينذر بعدم الامان في الداخل العراقي”.

واضاف الاعاجيبي، ان “لجنة الامن والدفاع اكدت اكثر من مرة على حماية الحدود، كونها نقطة البداية لامن العراق، اذ تحتاج الحدود الى اعداد دراسة وجهد هندسي واستخباراتي ودعم لوجستي لمنع تسلل اي عناصر ارهابية من دول الجوار”.

واوضح ان “العراق بحاجة الى اجهزة تنصت واستشعار وكاميرات مراقبة متطورة وابراج لرصد اي تحرك مشبوه عن بعد، والاستعداد له قبل وصوله الى الحدود ومنعه من التسلل”، مبينا أن “كل ماتحتاجه الحدود تم طرحه على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في تقرير لجنة الامن والدفاع خلال زيارة الموصل وبحث ملفها الامني”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here