كشفت الحكومة العراقية عن قيام القوات المسلحة العراقية بمختلف صنوفها بعمليات امنية لمطاردة بقايا داعش، کما اعلن مركز الاعلام الامني، عن اعتقال العديد من عناصر تنظيم “داعش” بينهم قياديون في التنظيم، خلال عمليات امنية في محافظة كركوك، فیما تمكنت قوة مشتركة من الفرقة السابعة والحشد العشائري من تفجير حزام ناسف وتدمير وكرين ونفقين لداعش خلال عمليات تفتيش الانبار.

وذكر بيان حكومي مقتضب ” ان القوات المسلحة العراقية بمختلف صنوفها تجري عمليات واسعة النطاق لمطاردة بقايا داعش في المنطقة الصحراوية بين محافظات صلاح الدين ونينوي والأنبار باتجاه الحدود مع سوريا”.

من جهته أفاد مصدر أمني رفيع في محافظة الانبار، إن “القيادات الأمنية المتمركزة على طول الشريط الحدودي مع سوريا غربي الانبار، بانتظار موافقة القائد العام للقوات المشروع بعملية القضاء على عناصر عصابات داعش الإجرامية المتواجدة داخل العمق السوري والتي تهدد أمن واستقرار القاطع الغربي للمحافظة”.

کما قال المتحدث باسم القيادة العميد يحيى رسول ، “هناك عمليات امنية نوعية كبيرة انطلقت في الصحراء التي تربط ما بين محافظات صلاح الدين ونينوى والانبار باتجاه الحدود السورية العراقية”، مبنيا ان “الكل يعرف ان هذه الصحراء كبيرة وايضا فيها طيات ارضية وانفاق ووديان عميقة”.

واضاف رسول “تواصل استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية عملياتها النوعية لتجفيف منابع وضرب الخلايا النائمة، حيث تمكنت ومن خلال عملياتها الناجحة في محافظة كركوك من القاء القبض على ارهابي بمنصب ما يسمى امر مفرزة عسكرية في الحويجة وعلى مجرم آخر بمنصب أمر مفرزة أمنية في داقوق وعلى إرهابي يشغل ما يسمى أمر مفرزة عسكرية يوجد له إصدار يظهر فيه مع قيادات إرهابية شيشانية”.

وایضا قال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني ان ” قوة مشتركة من الفرقة السابعة والحشد العشائري ضمن قيادة عمليات الجزيرة وخلال عمليات تفتيش الصحراء شمال راوه ووصولا إلى الحدود مع عمليات صلاح الدين نينوى، تمكنت من تدمير وكرين لعصابات داعش والعثور على 3 حاسبات “.

كذلك اعلن رسول ان” قوة من قيادة عمليات سامراء تمكنت من تفجير 10 عبوات ناسفة محلية الصنع عبارة عن {جلكان} سعة {20} لتر تحت السيطرة خلال عملية أمنية في خط اللاين “.

فیما شكل الحشد الشعبي لجنة تحقيقية للوقوف على اسباب انفجار كدس للعتاد تابع للحشد الشعبي في قضاء طوز خورماتو في محافظة صلاح الدين .

هذا واعلن مركز الإعلام الأمني، إنه “بعد الجهود الكبيرة التي بذلتها القوات الأمنية في قيادة عمليات الجزيرة في تطهير المناطق التي دنستها العصابات الإرهابية، أمنت قوات القيادة عودة (116) عائلة كانت نازحة في مخيم عامرية الفلوجة والمدينة السياحية الى محال سكناها في منطقة العبيدي وقضاء القائم”.

بدوره أفاد مصدر امني في محافظة ديالى, إن “عجلة يقودها عنصر بعصابات داعش الإجرامية حاول التسلل الى القرى التابعة لقضاء حمرين”, مبيناً أن “قوات الحشد الشعبي المتواجدة بالقضاء, تمكنت من قتل العنصر واحراق عجلته بالكامل قبل ان يصل الى هدفه”.

في غضون ذلك عثرت القوات الامنية في محافظة الانبار، على أسلحة متنوعة لعناصر عصابات داعش الإجرامية بعملية امنية استباقية استهدفت منطقة جزيرة الرمادي شمالي المدينة على خلفية ورود معلومات استخباراتية أفادت بوجود اسلحة لداعش مطمورة تحت الأرض ابان سيطرته على تلك المنطقة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here