اعلن معاون قائد عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الأنبار أحمد نصر الله، الأربعاء، أن الحشد قتل قياديين اثنين في تنظيم “داعش” مسؤولين عن مهاجمة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) على الحدود مع سوريا.

وقال نصر الله في تصريح أورده موقع الحشد الشعبي، إنه “بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة تفيد بوجود ثلاثة تجمعات لداعش قرب منطقة الباغوز السوري على الحدود العراقية السورية، تم قصف تلك التجمعات ونتج عنها مقتل قائد داعشي مكنى بأبي سياف والقائد الآخر مكنى بأبي ليث”.

وأضاف نصر الله، أن “القياديين كانا يقودا هجمات داعش على قوات قسد المنسحبة من الحدود”، مشيراً إلى أن “الفرقة الثامنة في الجيش العراقي أوصلت معلومات واحداثيات بتواجد التجمعات لكن الأمريكان تغاضوا عن ضرب تلك التجمعات”.
وكانت مديرية العمليات المركزية في هيئة الحشد الشعبي أعلنت، حالة التأهب على الحدود العراقية السورية بعد سيطرة “داعش” على مواقع تابعة لـ”قوات سوريا الديمقراطية”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here