أعلن قائد عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الأنبار قاسم مصلح، عن تعزيز قوات الحشد الشعبي تواجدها على الحدود العراقية السورية نتيجة سقوط بعض نقاط قوات سوريا الديمقراطية “قسد” بيد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال مصلح في بيان صادر عن هيئة الحشد الشعبي  انه “خلال اليومين الماضيين ونتيجة لسوء الأحوال الجوية تعرضت نقاط الديمقراطي السوري لهجوم من قبل عصابات داعش الإرهابية وعلى أثرها انسحبت تلك القوات للخلف مما سبب فراغ على الحدود السورية”

 

وأضاف انه “تم إحراق تلك النقاط وشهدنا انسحاب قوات سوريا الديمقراطية مع الأمريكان كما أن هناك أوامر بغلق معبر الباغوز الذي كان يستخدمه الأمريكان ويطل على الحدود السورية وذلك لخطورة الوضع الأمني في الحدود”.

 

واشار مصلح إلى “وجود تنسيق كبير بين قوات الحدود والجيش تحسبا لاي امر طارئ ومن جانبنا اتخذنا الإجراءات اللازمة لتأمين الحدود العراقية السورية من خلال إسناد قوات حرس الحدود العراقية من خلال توجيه القوة الصاروخية وكتيبة الإسناد بإسناد قوات حرس الحدود المرابطة على الحدود العراقية السورية”.

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here