اكد القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري،الخميس، إن القصف الايراني على شرق الفرات السوري أدى الى قتل “علي المشهداني” نائب البغدادي وهو مرشح ليكون مايسمى بالخليفة.

وقال المعموري ان ” القصف الايراني على مواقع محددة لعصابات داعش شرق الفرات في سوريا بصواريخ متطورة قبل ايام معدودة استهدف اجتماعاً مهماً لما يعرف بمجلس الحرب في عصابات داعش”، مبيناً ان “ابي بكر البغدادي كان في طريقه الى الاجتماع وكان ان يقتل فيه”.

واضاف ان “علي المشهداني والذي قتل في القصف الصاروخي كان نائب البغدادي وهو مرشح ليكون مايسمى بالخليفة”.

واشار المعموري الى ان “الضربة الايرانية اطاحت بـ3 من قادة الخط الاول في داعش بالاضافة الى امراء بعض القواطع”، لافتا الى ان “الضربة كانت دقيقة وهي تمثل خرقا كبيرا لعصابات داعش”.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن، فجر الاثنين، 1 تشرين الاول 2018، استهدافه جماعات “إرهابية” في شرق الفرات في سوريا بصواريخ باليستية، “ثأراً” لهجوم الأهواز.ا

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here