أفاد مسؤول عسكري عراقي، الأربعاء، بأن رئيس الوزراء حيدر العبادي أصدر لقيادة العمليات المشتركة ان تكون على أهبة الاستعداد، في حال تطلّب الأمر التدخل في كردستان، فيما اشار إلى أن قوات عراقية بدأت بالتحرك فعلاً من مخمور إلى اربيل.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن المسؤول قوله، إن “العبادي أصدر أوامر لقيادة العمليات المشتركة لتكون على أهبة الاستعداد، في حال تطلّب الأمر تدخّلها فيما يحدث في كردستان”.

وأضاف المسؤول، أن “القوات بدورها ووفقاً للتوجيهات، حركت قطعات عسكرية من بلدة مخمور في الموصل، إلى نقطة قريبة عن أربيل”.

واشارت الصحيفة إلى أن “أزمة التظاهرات والاحتجاجات تفاقمت في محافظة السليمانية في إقليم كردستان العراق، بشكل لافت، فبعد سقوط عشرات من القتلى والجرحى خلال تظاهرات الأمس، بدأت الأزمة تنحو منحى خطيراً، وسط تخوّف كردي من تدخّل عسكري من بغداد”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here