اِعلنت اليوم السبت، القوات العراقية المشتركة انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب فلول تنظيم “داعش” الارهابي شرق ديالى، وتجري هذه العملية من محورين لتطهير كامل الأراضي العراقية من بقايا التنظيم.

وأعلن عن انطلاق هذه العملية قائد عمليات دجلة الفريق الركن “مزهر العزاوي” ف أن قوات أمنية مشتركة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي انطلقت من محوريين في عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش في حوض الندا (55كم شرق بعقوبة) وصولا إلى مناطق قزلاق (85كم شرق بعقوبة).

وأضاف الضابط العراقي، أن العملية والتي تجري من محورين رئيسين مدعومة بطيران الجيش، لافتا إلى أن العملية تأتي ضمن استراتيجية قيادة العمليات في إنهاء أي نشاط للجماعات المتطرفة. 

وكانت عمليات دجلة قد نفذت مؤخرا سلسلة عمليات عسكرية واسعة في مناطق عدة من ديالى لتعقب خلايا “داعش”. وكانت عمليات دجلة قد نفذت مؤخرا سلسلة عمليات عسكرية واسعة في مناطق عدة من ديالى لتعقب خلايا “داعش”

وديالى محافظة عراقية تسكنها أغلبية سنية، تعاقبت على حكمها إمبراطوريات شهيرة قبل الفتح الإسلامي سنة 16 للهجرة، حيث تقع على الحدود الإيرانية. وتتوضع ديالى شرِق بغداد وتمتد من شمال شرق العاصمة حتى الحدود الإيرانية، وعاصمتها مدينة بعقوبة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here