هذه الحقيقة اعترف بها الرئيس الامريكي بصراحة و وبشكل علني وبدون خوف ولا حتى مجاملة عندما قال ان اسرائيل ستقع في ورطة بدون ال سعود لهذا فأن دفاعي عن ابن سلمان عن ال سعود هو دفاع عن دولة اسرائيل وهذه الحقيقة معروفة وواضحة رغم ان هذا الموقف يكلف امريكا ثمنا غاليا لكن بقاء اسرائيل يعني بقاء امريكا الدولة الاقوى والاكثر تأثيرا في العالم بقاء امريكا الدولة الاكثر تأثير والاكثر ثروة في العالم وهذا يتوقف على بقاء ال سعود وخاصة هذا الاحمق بن سلمان فهذا الاحمق كانت القيادة الصهيونية تنتظره منذ اكثر من 70 عاما
كما كشف حقيقة ومعلومة ربما كانت غير معروفة لدى الكثير من العرب والمسلمين وهي ( ان ال صهيون هم الذين ساهموا في تأسيس دولة ال سعود وهم اي ال صهيون الذين خلقوا الدين الوهابي ) و هذا الاهتمام من قبل ال صهيون بتأسيس دولة ال سعود وخلق دين ال سعود الدين الوهابي الظلامي في ذلك الوقت اثار استغراب ودهشة المندوب السامي البريطاني في الجزيرة مما دفعه الى الاستفسار من احد قادة الحركة الصهيونية عن هذا الاهتمام بأقامة دولة ال سعود وبخلق دينهم الدين الوهابي
فرد هذا الصهيوني ساخرا انك لا تعرف ما نعرف لكنك ستعرفه في ما بعد وستفهم سر اهتمامنا بذلك ومع ذلك سأقول لك سر ذلك
فدولة ال سعود هي القاعدة هي الاساس الذي ستنشأ سترتكز عليها عليه دولة ال صهيون في فلسطين ولولا دولة ال سعود لم ولن تقم دولة ال صهيون وان كلاب الدين الوهاب وغيرها هي الكلاب التي تفترس كل من لا يكون مع اسرائيل ويعارض مخططاتها في المنطقة
واضاف الرئيس الامريكي عندما قلت بدون دولة ال سعود وكلاب دينهم الوهابي ستقع اسرائيل في ورطة يعني ازالة دولة اسرائيل وبالتالي يقلل من شأن امريكا يقلل من قوتها من ثروتها لهذا اقول بصراحة وبشكل علني ان بقاء دولة ال سعود يعني بقاء دولة اسرائيل وازالة ال سعود يعني ازالة دولة اسرائيل وهذا يعني تراجع امريكا في كل المجالات القوة والثروة والنفوذ والتأثير هل عرفتم سبب دفاعي عن ال سعود وحمايتهم وخصوصا ابن سلمان
فبفضل ال سعود تأسست دولة اسرائيل وبمال ال سعود نمت وتطورت وتزداد قوة وبفضل كلاب دينها الوهابي داعش القاعدة وغيرها مستمرة دولة اسرائيل فال سعود لم يصبحوا بقر حلوب تدر ذهبا ودولارات وحسب طلبنا في اي وقت وفي اي مكان بل جعلوا من انفسهم كلاب حراسة لحماية اسرائيل والدفاع عنها
وهكذا اصبح ال سعود وكلابهم الوهابية ليس الممول والداعم لدولة اسرائيل بل اعلنوا الحرب على العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل بل اعلنوا بصراحة وعلنية انهم حرب لمن حاربهم وسلم لمن سالمهم والدليل عندما كان شاه ايران يحكم ايران كان ال سعود يقبلون قدمه ويسجدون خاشعين له لانه كان مؤيدا لظلم اسرائيل لكن عندما ازيل الشاه واطيح بحكمه واستلم الشعب الايراني المسلم الحكم وحول بناية السفارة الاسرائيلية في طهران الى مقر للسفارة الفلسطينية ووقف الى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة اسرع ال سعود وكلابهم الوهابية الى اعلان الحرب على الشعب الايراني وحكومته الاسلامية الانسانية فحرضوا المجرم الطائفي العنصري صدام على اعلان الحرب على ايران الاسلام لان انتصار الاسلام يشكل خطرا على اسرائيل وال سعود وكلابهم الوهابية داعش القاعدة وغيرها من المنظمات الارهابية والوهابية المدعومة والممولة من قبل ال سعود
الغريب ا ن ال سعود في خضوعهم لا سرائيل جعلوا من انفسهم كلاب حراسة لاسرائيل واعلان الحرب على العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل معتقدين ان ذلك يحمي وجودهم ويطول في مدة حكمهم لا يدرون انهم يسرعون في ازالة حكمهم وقبرهم الى الابد
اهل الاختصاص والمعرفة اكدوا ان الارهاب الوهابي بدأ بالتلاشي في سوريا والعراق واليمن وبدأت الكلاب الوهابية اي عناصر داعش والقاعدة وغيرها بالهزيمة والعودة الى رحمهم الى حاضنتهم حكم ال سعود وهذا يعني سيقوم ال سعود بأستخدام هذه الكلاب اي عناصر داعش القاعدة النصرة وغيرها لمواجهة انتفاضة ابناء الجزيرة الاحرار وهذا يعني ستبدأ حرب اهلية شبيهة بالحرب التي حدثت بالعراق بسوريا باليمن
لهذا على ابناء الجزيرة الاحرار ان يوحدوا انفسهم ويدرسوا الاوضاع والظروف دراسة دقيقة وبضعوا خطة موحدة والتحرك بموجبها ليجنبوا الجزيرة من عمليات الذبح والتدمير التي تقوم بها كلاب ال سعود خاصة بعد سقوط نظام ال سعود
مهدي المولى

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here