جلبوا طبق حلوى هدية للجاحظ وهو في الصف يدرس طلابه. وضع طبق الحلوى جانبا وقال لطلابه بعد انصراف من جلبوا الطبق. لا أحد يقترب من هذا الطبق انه مسموم ومن جلبوه يكرهوني ويريدون قتلي. خرج الجاحظ من الصف لقضاء حاجة. بعد ان عاد وجد طبق الحلوى فارغا ووجد دواته(المحبرة) مكسورة.

قال من اكل الحلوى وكسر الدواة؟

قام أقدم وأذكى طلابه وقال: سقطت الدواة من يدي وانكسرت، أردت الانتحار لأنني اعرف قيمتها عندك، أكلت طبق الحلوى المسموم كي اموت قبل ان اقابلك. قال الجاحظ والله كذبت. انت أكلت الحلوى اولا وكسرت الدواة لاحقا. لماذا لم تجد عذرا أفضل من هذا لفعلتك. عذرك أقبح من فعلك

النوستالجيا هو مرض الحنين الى الماضي. (يمكن وصفها بأنها عملية يتم فيها استرجاع مشاعر عابرة ولحظات سعيدة من الذاكرة وطرد جميع اللحظات السلبية).

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي حكايات وصور لشخصيات من زمن الحكم الملكي وبعض رجال الحكم الجمهوري، يصفون فيها نزاهتهم وبياض يدهم بحفاظهم على المال العام.

اعترف أني مصاب بهذا المرض واعود دائما لزمن عبد الكريم قاسم بكتاباتي.

حالة السخرية والاستهجان وردود الفعل الشعبية الغاضبة التي قوبلت بها تصريحات السيد علي العلاق محافظ البنك المركزي التي قال فيها عن غرق سبعة مليارات دينار تعكس عدم ثقة الشعب العراقي بالطبقة السياسية.

حديث العلاق رفع منسوب النوستالجيا عند العراقيين. وصلتني صورا وقصصا كثيرة من ما يسمونه: (الماضي الجميل). صورة وقصة لأول وزير مالية عراقي اسمه ساسون حسقيل، وموقفه من مبلغ اقترضه الملك واقتطعه حسقيل من مرتب الملك. صورة لمستند يبين تركته الشهيد عبد الكريم ووو.

‪‬

لكن، ان تأخذ النوستالجيا أحد العراقيين الى مقبرة النجف للبحث عن قبر الراحل صبري صندوق امين البصرة، الذي ذكرته المطربة الراحلة صديقة الملاية بأغنيتها الشهيرة الأفندي، وتصويره وتوزيع صورة القبر. هذا يعني :ان أعراض المرض في اعلى مستوياتها، ويعني ايضا، ان الحاضر البائس الذي نعيش اغلق منافذ الرؤية امام قسم كبير من ابناء شعبنا، ودفعهم تيار الحنين الى استحضار الماضي المشرق.

علاج المرض بمعالجة مسبباته وهي الطبقة السياسية، التي زورت الانتخابات، وتنصلت عن كل وعودها لجمهور انتخبها. استحضار الماضي ينفع بحالة واحدة وهي: ان تركل الحاضر البائس ومسبباته، وتبني حاضرا مشرقا كي لا تحن الى الماضي وتتحرر من اعراض مرض النوستالجيا.

وان لا تضطر لسماع اعذار سخيفة للتغطية على جرائم وسرقات واضحة كالشمس.

لأننا كالجاحظ نعلم ان ساستنا أكلوا الحلويات اولا وكسروا الدواة لاحقا. (سم ببطونهم). لقد نفذت محتويات محفظة اعذارهم ولم يجدوا أقبح من هذا العذر.

(نقل فؤادك حيث شئت من الهوى ** ما الحب إلا للحبيب الأول
كم منزل في الأرض يألفه الفتى ** وحنــــينه أبدا لأول منزل)

أبو تمام

حسن الخفاجي

[email protected]

مشاركة

1 تعليق

  1. محافظ البنك المركزي على العلاق كان يعمل كاتب حسابات في الكويت, وقد هاجرت الى كندا لعدم حصولي على موافقة عمل في الكويت من الحكومة العراقية. بعد إحتلال الكويت طرد العراقيون منها, وأتانا علي العلاق الى مونتريال وفتح محل لبيع التذكاريات الكندية, كبقية من فعل ذلك من منتسبي حزب الدعوة, حيث يفتحون محلات من هذا النوع وبالذات في شارع سانت كاترين, وبعد سقوط نظام صدام قفل عائداً إلى العراق مع من عاد من منتسبي حزب الدعوة ومنهم ايضاً سيء الصيت خضير الخزاعي. وبعد رجوع علي العلاق الميمون الى العراق تقلد عدة مناصب عالية منها امين عام شؤون مجلس الوزراء وكان آخرها محافظ البنك المركزي مع لقب الدكتوراه, ولا اعرف من اي مربلة اتى بهذا اللقب, الذي فقد قيمته في العراق بعد السقوط.

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here