ماذا بعد الاعتراف السعودي بقتل خاشقجي ؟ سؤال وراءه عشرات الأسئلة التي لا زالت بحاجة إلى إجابات شفافة ومقنعة , فالرواية الأخيرة التي قدّمتها السعودية على لسان وزير خارجيتها عادل الجبير , لا شيء حقيقي فيها سوى الاعتراف بقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول , والقول بأنّ مجموعة مارقة تتألف من خمسة عشر شخصا من كبار المسؤولين الأمنيين والمقربين من ولي العهد السعودي , قد قاموا بهذه الجريمة بدون علم الملك السعودي أو ولي عهده محمد بن سلمان , لا يمكن تصديقها وهي بحاجة للإجابة على بعض الأسئلة المهمة بشكل واضح ومقنع وشفاف , فكيف لعاقل أن يصدّق أنّ فريقا أمنيا بهذا المستوى ينفذ جريمة بهذا الشكل المرّوع بأراضي دولة أخرى يشترك فيها حتى القنصل السعودي من دون أن يكون هذا الفريق مفوضا من الملك أو ولي عهده ؟ والشيء الذي يطالب به المجتمع الدولي , أين هي جثة خاشقجي ؟ ولمن سلّمت هذه الجثة ؟ وهل فعلا أنّ خاشقجي قد تمّ تقطيعه وهو حي ؟ ؟ .
المجتمع الدولي يريد معرفة حقيقة ما جرى داخل القنصلية السعودية في اسطنبول ظهيرة الثالث من أكتوبر , ومن هي الجهة التي أمرت بتنفيذ هذه الجريمة المروعة ؟ وهل سيكتفي بالإجراءات التي تقوم بها السعودية حتى لو تمّ عزل ولي العهد السعودي ؟ أم أنّ المجتمع الدولي سيطالب كما طالب رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري كامل المالكي بوضع السعودية المارقة تحت الوصاية الدولية ؟ وهل ستكون هذه الجريمة البشعة هي القشّة التي ستقصم ظهر الإرهاب والشر الوهابي ؟ وهل جاء الانتقام الرّباني لضحايا أطفال اليمن الأبرياء الذين قضوا تحت قصف طائرات العدوان السعودي الغاشم ؟ تطورات أحداث جريمة الصحفي السعودي جمال خاشقجي تتسارع بشكل درامي تحت ضغط المجتمع الدولي الذي يريد معرفة الحقيقة كاملة , وتقديم من قام وأمر بتنفيذ هذه الجريمة إلى العدالة الدولية , أمّا بخصوص مصير ولي العهد السعودي بن سلمان فكل المؤشرات تؤكد أن قضية عزله عن ولاية العهد أصبحت قاب قوسين أو أدنى , فالعالم بأسره مقتنع بأن من أصدر أوامر القتل هو محمد بن سلمان وأنّ تقطيع جثة جمال خاشقجي قد تمّت تحت أنظاره , ومن المؤكد أنّ المجتمع الدولي سيعيد النظر بالحرب العدوانية الجائرة التي تشنها مملكة الشر ضدّ الشعب اليمني الشقيق منذ أربع سنوات , وشاء الله تبارك وتعالى أن تكون جريمة قتل خاشقجي سببا في اقتلاع الشر والإرهاب الذي غزت به مملكة الشر العالم والإنسانية .. وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال .. صدق الله العلي العظيم
أياد السماوي

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here