1. الادب غذاء الروح
    دعاء يوسف

رواياتنا اقتباساتنا كلماتنا جميعها عبارة عن اختلاجات تجارب احاسيس مررنا بها في مختلف سنين حياتنا

هناك لقطات مرت على انظارنا الا اننا لم نراها يوما في واقعنا .. ربما حين كنا اجنة في بطون امهاتنا مرت بنا ربما سنراها يوما ما…
ربما حين تعصرنا الحياة نوهم من حولنا اننا خلدنا الى النوم .. ربما استطعنا ان نكذب عليهم الا ان وسادتنا حين اغرقتها الدموع شهدت على سهرنا سمعت بكائنا واعتصرت من ضغط رؤوسنا عليها ونحن نتلوى بكائا على ما تمنيناه ولم نستطع تحقيقه على ما بكيناه ونحن لم نتقبل الواقع.
.. وسادتنا هي الشاهد الذي لم يعترف به قاض يوما بشهادتها .. وسادتنا تعلم اننا بعد ان بكينا تركناها وصعدت ارواحنا الى الاعلى ثم جرت لمن تحب لكي توصل له رساله تخاطر عن بعد فهي اضعف الايمان ..
ولو كان كل انسان منا يبكى على ما عجز تحقيقه الا اننا مختلفين في كيفية تقبل الواقع كيفية التصرف مع الحقيقة المرة .. كيفية التمسك بأمل جزيئاته واقع واغلبيته سراب الا ان الامل هو الوقود الذي يشتعل بداخل كل انسان قوي كي يقذفه الى عالم التمني فاذا جرب احدنا العيش بالحلم سيشعر بحلاوة تحقيقه ويسعى لذلك بكل جوارحه.
ولأننا لا نعلم ما كتب لنا المستقبل سنحاول حتى وان كان النصيب في النهاية هو انك لن تحقق ذلك الحلم الا ان الامل يدفعك للمحاولة حتى اخر انفاسك.
نولد ونحن نبكي .. نكبر سنوات ونحن نتمنى ان نسافر عبر الزمن لكي نرى انفسنا عشرينيون العمر
حتى نستفيق صباحا في الخمسين ولا احد بجانبنا سوى علب الأدوية .. علاج الضغط الاسبرين الدهون وغيرها.

نعلم اننا لم نجني من كابوس الامل الذي فنينا سنواتنا لأجله سوى هذه الأدوية نتيجة عللنا النفسية التي اسقطت بصحتنا
نستفيق ونحن في الخمسينات كأب كأم بعبره وموعظة
وما الحل ان كان الامل هو المخدر الذي بعد ان صحينا منه ادركنا اننا كان الاجدر بنا ان نموت منذ اول صفعه لكننا تخدرنا كبرنا تغيرنا صحونا الا اننا لم ننسى.
ما الحيلة اذا كان واقعنا عبارة عن صراع ولم يتاح في متناول اليد سوى عقاقير الامل والصبر التي تظهر اثارها الجانبية على شكل كلمات مترجمة في مواقع التواصل الاجتماعي التي كلما سألنا عن القصد من نشرها كانت اجاباتنا ( ماكو شي .. عجبتني الكلمات وحبيت انشرهه )
الا ان الامر انه ( اكو شي ) وكانت تلك الكلمات ليست الا وصف دقيق لما نعانيه في تفاصيل يومنا
اذ يكاد يتفق مجتمع بمختلف تحصيلاته الدراسية ان الكلمات الأدبية ادق صوره لرسم الحياة

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here