محمد توفيق علاوي 
14 مايو 2018 
للأسف تحاول بعض المواقع المشبوهة عندما تفلس بمواجهة الحقائق بفبركة التهم الباطلة حيث تم اعادة نشر تهمة كاذبة في احدى الوكالات استنادا الى قرارات لجنة ابطلت قراراتها من قبل القضاء والسبب في ذلك توجيه تهمة لا وجود لها إلى محمد توفيق علاوي حيث زعموا بالنص ( قام وزير الاتصالات السابق محمد توفيق علاوي بطلب موازنة طوارئ ثم قام وزير الاتصالات السابق بتوقيع العقد خارج البلد خلافاً للتعليمات ) إن الذي يقرأ هذه العبارة يظن إن الذي وقع العقد هو محمد توفيق علاوي، في حين ان الذي وقع العقد هو ايضاً وزير اتصالات سابق وهو السيد فاروق عبد القادر وبحضور وزير العلوم والتكنولوجيا السيد رائد فهمي ووزير الامن الوطني السيد شيروان الوائلي في السفارة العراقية في باريس كما هو ضاهر في الصورة ادناه، إن دل هذا على شيء فإنه يدل على خستهم وخبث سريرتهم، كما ان السيد فاروق عبد القادر لم يرتكب اي مخالفة لعدم وجود اي فقرة في تعليمات العقود تمنع توقيع العقد خارج العراق، من يريد ان يطلع على الموضوع الذي نشرته كاملاً عام 2016 على الرابط :
كما يمكن الاطلاع على الرسالة الموجهة في ذلك الوقت إلى مجلس القضاء الاعلى عام 2013 واجابة مجلس القضاء الاعلى على الرابط:
 
توقيع العقد من قبل وزير الاتصالات السابق فاروق عبد القادر وبجانبه وزير العلوم والتكنلوجيا السابق الدكتور رائد فهمي وفي الخلف  العضو القانوني للشركة الفرنسية وبجانبه المستشار في وزارة الاتصالات ليث اديب السعيد رئيس اللجنة الامنية التقنية
  •  
مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here