الاموال  التي صبها  البقرة الحلوب القذر  بن سلمان  صبا على ساسة  امريكا وفرنسا وبريطانيا وبغير حساب الا  من اجل  تدمير البلدان العربية والاسلامية  وذبح العرب والمسلمين  واذلالهم ومنعهم من بناء اوطانهم وسعادة شعوبهم

 وهكذا اثبت  ان الاسلحة الكيمياوية هي كذبة خلقتها هذه الانظمة لتبرير عملهم العدواني  لاستمرار هذه البقر  الحلوب  في در الذهب والدولارات بدون اي انقطاع وحسب الطلب  وفعلا قامت  هذه الحكومات  الثلاث امريكا وبريطانيا وفرنسا بهذه الضربة التي لا هدف لها سوى ارضاء البقر الحروب    وما مشاركة  حكومتي فرنسا وبريطانيا كانتا تستهدف المشاركة في ما تدره هذه البقر مع امريكا   لان الرئيس الامريكي اكد بأن  اموال هذه العوائل الفاسدة التي تملكها هي لنا وحدنا ويجب ان تنقل الى امريكا    مما دفع حكومتي فرنسا وبريطانيا للحصول على حصتها من ثروة هذه البقر الحلوب   المضحك  ان حكومتي بريطانيا وفرنسا كانتا رغبتهما اكثر شدة  في توجيه ضربة الى الشعب السوري    من رغبة الحكومة الامريكية مما احرج امريكا ودفعها الى  المشاركة في ضرب  الشعب السوري وكانت ضربة فاشلة بيد مشلولة  انها مجرد ضربة لارضاء واشباع رغبة العوائل الفاسدة  في الخليج والجزيرة وعلى رأسها عائلة ال سعود

من هذا يمكننا القول ان الحرب الدائرة بين الشعوب العربية وبين امريكا وفرنسا وبريطانيا سببها  الاستيلاء على اموال العوائل المحتلة للخليج والجزيرة ال سعود ال ثاني ال نهيان ال خليفة ال صباح لهذا  على الشعوب العربية والاسلامية ان تعي وتدرك ان هذه  الضربات الصاروخية من قبل هذه الدول مستمرة طالما هذه البقر الحلوب مستمرة في درها للذهب والدولارات

لهذا على الشعوب العربية والاسلامية  ان تعي ان عدوها الاول هم هذه العوائل الفاسدة اموال هذه العوائل التي حصلوا عليها بدون عمل ولا تعب   كما قال ترامب لهم وقرر الاستيلاء عليها باي طريقة من الطرق وكان يحلم بذلك منذ الثمانينات من القرن العشرين حتى ان وعد الامريكان اذا ما اختاره رئيسا لامريكا سينقل اموال هذه العوائل الفاسدة الى امريكا وهذا هو السبب الاول والوحيد الذي دفع الشعب الامريكي لاختياره رئيسا لامريكا لهذا نرى شغله الشاغل هو تنفيذ هذا الوعد اي نقل اموال هذه العوائل الى امريكا

 المعروف جيدا ان هذه الدول اي  امريكا وفرنسا وبريطانيا لا تريد انهاء الارهاب ولاتريد انتصاره بل الذي تريده ان يستمر  في المنطقة العربية والاسلامية ولا تسمح له بتجاوز هذه المنطقة وهذه رغبة  البقر الحلوب  وما هذه الضربة الجوية التي نفذت من قبل هذه الحكومات الثلاث  لا   للقضاء على الارهاب كما زعمت

    وانما  لتقوية المجموعات الارهابية  التي اصيبت بهزائم وخسائر متكررة حتى كادت تتلاشى  وتزول من المنطقة وفي نفس الوقت  لردع النظام السوري وتخويفه لان القضاء على الارهاب نهائيا يشكل خطر على البقر الحلوب اولا  وهذا يعني ستخسر هذه الدول ما تدره هذه البقر الحلوب ليس هذا فحسب بل ان هذه العوائل الفاسدة  لم تجعل من نفسها بقرة حلوب فقط بل جعلت من نفسها كلاب حراسة لحماية اسرائيل والدفاع عنها  ومحاربة العرب والمسلمين بالنيابة عن اسرائيل بحجة وقف المد الشيعي   كما قاتلت المسلمين في افغانستان بالنيابة عن امريكا بوقف المد الشيوعي

 واخيرا نقول ان هذه الضربة الثلاثية جاءت لتقوية الشعب السوري   وكل الشعوب التي أبتليت بوباء الارهاب الوهابي وكل الشعوب الحرة المحبة للحياة والانسان   

 ايها الاحرار ايتها الشعوب الحرة لن تخدعكم اكاذيب وافتراءات ال سعود وكلابهم الوهابية وابواقهم الرخيصة المأجورة   النصر لكم المستقبل لكم وما هذه الضربة الا دليل على اليأس   والقنوط التي تعيشه هذه العوائل الفاسدة المعادية للحياة والانسان

مهدي المولى

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here