المرجع علي الامين مرجع الدولار   هذا هو اللقب الذي اطلقه عليه الشعب اللبناني هذا المرجع وجد في العمامة وسيلة للتقرب من دولارات  ال سعود والحصول على لقب المرجع  الاعلى   لهذا جعل من نفسه بوقا رخيصا   للدفاع عن جرائم وموبقات  وارهاب وفساد ال سعود وكلابهم الوهابية وتغطيتها ورميها على الآخرين  لهذا اطلقوا عليه المرجع الشيعي البارز طبعا يقصدون الاساءة للشيعة   رغم انه اعتنق الدين الوهابي دين ال سعود واصبح من دعاة هذا الدين ومن انصاره  وجعل من نفسه العدو الاول للشيعة ومراجعها المخلصين

والمضحك ا ن ال سعود  اقاموا مؤتمر  للحوار بين اتباع الديانات والشخصية الوحيدة التي اعتمدوا عليها هذا البوق الوهابي المأجور  ونحن نسأل هل يعلم عدد الفتاوى التي اصدرتها كلاب ال سعود ضد الشيعة والتي تبيح ذبحهم واسر نسائهم وبيعهن في اسواق النخاسة وعدد الكلاب الوهابية التي ارسلتهم لذبح العراقيين  لا شك انه يعلم بل انه هو الذي يكتب نصها ويبارك للكلاب المتوجهة الى العراق متمنيا لهم دخول الجنة واللقاء برب ال سعود معاوية وانه بانتظارهم وقيل كان يقول  لهم لا تنسوا شرط اللقاء بالرب معاوية هي ذبح عشرة من العراقيين واغتصاب واسر عشر من العراقيات لان ربكم لا يستقبل من يذبح ويغتصب دون ذلك

خرج  المرجع الوهابي بتصريحات شاذة  معادية للاسلام وللحياة والانسانية  معلنا بصراحة   انه في خدمة الارهاب الوهابي ومصدره ورحمه ال سعود  داعيا  القضاء على الشيعة ومن يتعامل معهم وتفجير مراقدهم ائمة اهل البيت وعدم ذكر اسمائهم  ويجب على المسلمين نسيانهم واعدام كل شي يذكرنا بهم لانهم عملاء وخونة في كل تاريخهم   فصرخة ابي ذر  والامام علي  والحسين وزيد   وصرخة محمد باقر الصدر وصرخة الامام السيستاني وصرخة الامام الخميني كانت صرخات معادية للعرب بتحريض من اليهود والفرس وغيرهم   فكانت حاضنتهم غير العرب وعلى حساب اوطانهم  وهكذا اعتبر كل من يرفض ظلم ووحشية وعبودية ال سفيان وال سعود وال نهيان غير عربي وحاضنته غير عربية لهذا فانه يدعوا  الشيعة الى التخلي من هؤلاء اي  الامام علي واباذر والامام الحسين والامام باقر الصدر والامام السيستاني  وحسن نصر الله وغيرهم من الذين تمسكوا برسالة  الاسلام وسنة الرسول محمد

 فهؤلاء عملاء لليهود والفرس  ودعا الشيعة الى اعتناق الدين الوهابي دين ال سعود فهو وحده دين العرب  ومن يبتغي غيره فهو من الخاسرين

نعود الى تصريحات هذا البوق الرخيص المأجور المرجع الوهابي  علي الامين الذي سموه بالمرجع الشيعي البارز  المعروف ليس هذا وحده هناك الكثير من باعوا واجروا دينهم وشرفهم الى   ال سعود

انه جدد دعوته الى حزب الله الانسحاب من سوريا

بحجة  لا يمكن للشعب السوري من  الانتصار على كلاب ال سعود الكلاب الوهابية داعش القاعدة النصرة    لان اموال ال سعود لا تنفذ ولها القدرة على خلق كلاب مسعورة  بشكل مستمر  لهذا ليس امام ابناء سوريا من طريق لأنقاذ انفسهم الا الاستسلام واعتناق الدين الوهابي دين ال سفيان واعلان البراءة من محمد ودينه كما   دعا كل كلاب ال سعود الى التجمع والصمود  والهجوم هجمة واحدة على الشعب السوري واباح لهم اسر نساء سوريا واغتصابهن  وبيعهن بحجة  تجديد لسنة معاوية الذي قطع رؤوس ال الرسول ورفعها على الرماح و اسر بنات الرسول

  وقال ان حزب الله والعراق وسوريا والبحرين وايران لا يمثلون الشيعة يا ترى من يمثل الشيعة فقال ال سعود ودينهم الظلامي  الوهابي وكلاب دينهم القاعدة داعش النصرة وغيرها  لهذا دعا الشيعة   الى  اعتناق دين ال سعود والانضمام الى   الكلاب الوهابية والمساهمة في القضاء على الشيعة في كل مكان وحذرهم من البقاء على دين محمد وال بيته

 لا شك ايها المأجور الرخيص ان دولارات ال سعود  اعمت بصرك وبصيرتك  حتى انك بعت ضميرك وكرامتك ودينك وجعلت كل ذلك  تحت احذيتهم  ه

فالمعركة في سوريا ليست بين الشعب السوري وبين النظام السوري بل المعركة بين كلاب ال سعود داعش القاعدة التي جمعها ال سعود  من كل بؤر الفساد والرذيلة من كل العالم ودربتهم وسلحتهم ودفعتهم لذبح الشعوب العربية والاسلامية وكان شعارها لا شيعة بعد اليوم

 فالمعركة  في سوريا بين  اعداء الله والحياة والانسان وبين انصار محبي الله والحياة والانسان  انت تعرف ان الحرب التي اشعلها ال سعود وكلابهم ليس ضد النظام السوري بل ضد الشعب السوري ضد الشيعة وخاصة شيعة لبنان والعراق

كانوا يعتقدون لهم القدرة على احتلال سوريا وجعلها قاعدة انطلاق لذبح كل انسان يحب الله الحياة والانسان وكان الشيعة في المقدمة 

فدخول حسب الله الحرب ضد ال سعود وكلابهم المسعورة للدفاع عن ارض لبنان عن شعب لبنان عن نساء لبنان عن مقدسات لبنان والله لو لم يتدخل حزب الله  في سوريا  لتمكنت كلاب ال سعود داعش القاعدة النصرة وغيرها من احتلال سوريا وتمكنت من جعل لبنان لقمة سائغة ولقدمت زوجتك بنتك نفسك  لدواعش بيدك وانت ذليلا  صاغرا

اعلم ايها العميل المأجور ان الحروب الدائرة في سوريا في العراق في ليبيا في اليمن في  مصر في الجزائر  ليست حروب داخلية بين طوائف الشعب الداخلية لكل شعب ويمكن انهائها عن طريق الحوار بين الاطراف المتحاربة    والجلوس على طاولة واحدة

انها حرب بين كلاب مسعورة جمعها ال سعود من بؤر الرذيلة والفساد من الشيشان والافغاان ومصر والامارات   حتى من اوربها وارسلوها الى سوريا والعراق وطلبوا منهم ذبح الشباب وسبي النساء ونهب الاموال وتدمير الاوطان بربك  الدولار  كيف يتحاور الشعب السوري مع هؤلاء وهل هؤلاء بشر انهم وباء من اكثر الاوبئة خطورة هل يمكن التفاوض مع الوباء

اعلم ان الشعوب التي  ابتليت بهذا الوباء اي الوباء  الارهاب الوهابي قررت وعزمت على قبر الارهاب الوهابي ورحم هذا الارهاب ال سعود وكل من باع نفسه من امثالك والى الابد

مهدي المولى

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here