ي منتصف الثمانينيّات ذهبت الى مركز الشرطة مع جاري للافراج عن ابن شقيقته الذي أوقف بسبب مشاجرة . هو يعرف عمق علاقتي بضابط في مركز الشرطه . بعد وصولنا لمركز الشرطة بينت لصديقي الضابط سبب مجيئي، بعدما سمع اسم سلمان انتفض قائلا :(اخر شيء كنت اتوقعه منك ان تأتي للتوسط لسلمان السافل) . استغربت كلامه وقلت ان جاري قال ان شجارا حصل بين سلمان وصديقه . قال  انه رئيس عصابة سلب ونشل وسطو مسلح وهو من ارباب السوابق غير قضيته هذه التي مسك بها متلبسا هو مطلوب للتحقيق باكثر من سبعة وعشرين قضية مخزية) .خرجت من مركز الشرطة بخفي سلمان السافل وخاله الكذاب .

اجزم ان سلمان السافل يعد ملاكا لو قارنا سيرتة بسيرة البعض من ساستنا والمرشحين لمجلس النواب. محافظ صلاح الدين احمد الجبوري احدهم . اطلق سراحة من السجن المكيف الذي كان موقفا فيه لشموله بقرار العفو سيّء الصيت الذي اطلق بموجبه سراح الكثير من الإرهابيين والفاسدين .

احمد الجبوري محافظ صلاح الدين المعتق . الجديد في قضيته (انالمحكمة الاتحادية أصدرت يوم
28/1/2018 قرارا دستوريا ألزمت بموجب هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية انهاء التحقيق في 202 قضية ابلغت النزاهة المحكمة الاتحادية بوجودها قيد التحقيق ضد محافظ صلاح الدين وابلاغ المحكمة نتائجها) .
صديقي ضابط الشرطة أخجلني جدا يومها وكان غاضبا لاني اتيت للتوسط لسلمان السافل هكذا قال .
ترى ماذا سيسمي صديقي الضابط وكل الشرفاء من العراقيين محافظ صلاح الدين احمد الجبوري ؟ .
لازالت اخجل كما اتذكر هذه الواقعة .الا يشعر بالخجل الذين ما انفكوا يتوسطون لمحافظ صلاح الدين، ويحاولون تأهيله وتلميع سيرته، مثلما فعلوها في السابق،وأغلقوا بعض قضايا فساده وأطلقوا سراحه.
هو كما سلمان السافل من اصحاب السوابق.عملية حسابية بسيطة تبين ان قضايا المحافظ احمد الجبوري تفوق بثمانية أضعاف قضايا سلمان السافل .

الم اقل لكم ان سلمان السافل اصبح ملاكا بالنسبة لسفالة البعض من ساستنا.
لو قارنا بين السيء والاسوأ ورشح سلمان السافل للانتخابات.لمن سيصوت المغفلين والمرتزقة من العراقيين؟.
سيصوت الكثير منهم لسلمان السافل، وسيصوت اكثر منهم لمن هو اكثر سفالة منه، لان اموال السحت التي يشترون بها أصوات بعض المغفلين والمحتاجين والمرتزقة ستفعل فعلها .
لماذا لا تراعي مفوضية الانتخابات شرط حسن السيرة والسلوك التي يجب ان تتوفر بكل المرشحين للانتخابات .

اللصوص الكبار يحكموننا واللصوص الصغار يصفقون لهم

حسن الخفاجي
[email protected] 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here