كشف تقرير لموقع “عربي بوست” الأميركي، الأربعاء، عن قيام الولايات المتحدة الأميركية بتدريب أكثر من الف مسلح في قاعدتي عين الأسد والحبانية في محاولة تحاكي تجربة “الصحوات”، مشيرا إلى أن القوة اطلق عليها اسم “اشباح الصحراء”.

ونقل التقرير عن مصدر قريب من القوات الأميركية قوله، إن “الولايات المتحدة تحاول إعادة فتح ملف الصحوات من جديد”، مبينا أن “الصحوات نجحت في محاربة الفصائل التي كانت مناوئة لأميركا”.

وأضاف المصدر، ان “عناصر أشباح الصحراء يتجاوز عددهم ألف مقاتل، يخضعون حالياً للتدريب على يد الأمريكيين في قاعدة عين الأسد وقاعدة الحبانية في غربي العراق”.

واشار إلى أنه “سيتم تجهيزهم بالسيارات والآليات العسكرية والأسلحة المتوسطة والخفيفة”، مؤكدا “إنهم ليس لهم علاقة بالقوات الأمنية بالعراق، بل سيكون ارتباطهم بشكل مباشر بالقيادة الأمريكية في العراق”.

وبحسب التقرير فإن “عناصر أشباح الصحراء هم خلايا داعش ومَن عملوا معهم، ومن كان في الصحوات”، مبينا أن “القوات الأمريكية قامت بتسليمهم ما يقرب من 200 عربة مدنية وعسكرية، إضافة إلى تجهيز 500 عنصر بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة التي كان يستخدمها داعش سابقاً وهذه المعلومات مثبتة لدى الاستخبارات العراقية”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here