انقدت منسقة الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي، يوم أمس الجمعة، استمرار ما يسمى بالتحالف العربي الذي تقوده السعودية في الحرب على الشعب اليمني الأعزال محذرة من أن أزمة العملة اليمنية قد تدفع بالملايين خطوة إضافية نحو المجاعة.

وقالت غراندي في مؤتمر صحفي أن عدداً لا يحصى من اليمنيين بالكاد يقدرون على البقاء أحياء، واصفة الوضع في اليمن بأنه بات لا يطاق، وأنه مع ارتفاع أسعار الحليب أو القمح ولو بزيادة بسيطة، فإن الوضع سيصبح كارثياً.

وحذرت المنسقة الأممية من الوصول إلى نقطة اللاعودة ما لم يتم فعل شيء.

وفي وقت سابق كانت غراندي قد حذّرت من تعرّض 12 مليون يمني للمجاعة، مشيرة إلى أن المنظمة الدولية قد تخسر معركة مكافحة المجاعة.

في سياق منفصل، أفاد مصدر عسكري يمني بسقوط قتلى وجرحى من قوات التحالف السعودي خلال صدّ الجيش اليمني واللجان الشعبية لمحاولة زحفهم غربي جبل السديس بنجران السعودية.

الى ذلك تجددت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية مع قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في الأطراف الجنوبية لمحافظة تعز جنوب اليمن، وذلك بعد ساعات من إحباط الجيش واللجان محاولة زحف واسعة لقوات هادي في منطقة المفاليس بمديرية حيفان، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم، بحسب ما أفاد مصدر عسكري يمني.

على الطرف المقابل شنّت طائرات التحالف السعودي 6 غارات جوية على مزارع المواطنين غربي مديرية التُحَيْتَا الساحلية جنوب محافظة الحديدة، فيما تتواصل المواجهات بين الجيش واللجان مع قوات التحالف المشتركة في منطقتي كيلو 10و7 امتداداً إلى محيط مطار الحديدة في الناحيتين الشرقية والجنوبية للمدينة الساحلية غرب اليمن.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here