رد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الخميس، على انشقاق القيادي في التيار “سعد سوار” وتشكيله “جيش المؤمل”.

الصدر، وفي معرض رده على سؤال من احد اتباعه، بشأن ما اذا كان “جيش المؤمل” هو امتداد لجيش المهدي، في بيان رسمي ، قال “لم نكن نأمل منه ذلك.. وهو ليس امتدادا لجيش الامام المهدي (عج)، خصوصا وانه مجمد حاليا.. وليس هنالك اي ملحق لذلك الجيش حتى السريا (سرايا السلام)”.

وكان القيادي في التيار الصدري، حسين الشباني، قد كتب على صفحته في “فيسبوك”، امس الاربعاء، كاشفا عن انشقاق احد اعضاء التيار، وهو سعد سوار، وتكوينه لفصيل جديد اطلق عليه “جيش المؤمل”. 

ياتي هذا الانشقاق نتيجة تخبط مقتدى الصدر في الكثير من مواقفه السياسية والتجاوز على مكاتب الاحزاب السياسية ،ما نتج عنه هذا الانشقاق بين صفوفه خصوصا بعد ترك فوضى اتباعه والاتجاه الى ما أسماه ” بالاعتكاف”، ويرجح مراقبون للشأن السياسي عن امكانية ان يشهد التيار الصدري في المستقبل العديد من الانفصالات لمجموعات أخرى عنه كما حدث في السنيين السابقة نتج عنها تشكيلات مهمة على الساحة منها العصائب والكتائب.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here