اكد مقرر خلية الازمة البرلمانية جواد الموسوي ان الحكومة الجديدة ما تزال عاجزة عن إصدار اجراءات حازمة للتصدي للوباء وتتخذ من منصة فيس بوك منبرا وموجها لتحركاتها وبالتالي فانها حكومة فيسبوكية بامتياز لا تحاكي الواقع الذي ينذر بكارثة كبيرة قد واجه الواقع الصحي في البلاد وتحديدًا بغداد.

وذكر الموسوي في بيان انه ” يستغرب من الأساليب التي تتخذها حكومة الكاظمي في مواجهة الفايروس وعملها بشكل منفرد دون الأخذ بعين الاعتبار توصيات خلية الازمة النيابية ولجنة الصحة والبيئة فضلا عن المختصين”.

وحمل ” الموسوي الحكومة الجديدة مسؤولية انهيار النظام الصحي في قابل الأيام والذي قد ترتب عليه ازدياد في أعداد الإصابات”.

و أشار الى ان “العمل بين خلية الازمة البرلمانية و خلية الازمة الحكومية المرقمة ٥٥ حقق نتائج إيجابية ملموسه على ارض الواقع الا ان التصدي لهاتين الخليتين من قبل بعض الجهات عرقل عملهما لإنهاء هذا الفايروس بفترة وجيزه”.

وحذر الموسوي من ازدياد عدد الإصابات في ظل عدم وجود منهج او خطة واضحة للحكومة الجديده للتعاطي مع هذه الازمة واقعيًا وانقاذ حياة الآلاف من المواطنين فعدم الاكتراث والاستهتار بارواح المواطنين فضلا عن إبراز العضلات في الاعلام قد يصل بنا الى أمور لا يحمد عقباها وتخرج المستشفيات في عموم البلاد عن السيطرة”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here