اتهم عضو الاتحاد الوطني الكردستاني محمود خوشناو، الأربعاء، الحزب الديمقراطي بزعامة مسعود البارزاني بالتهرب من المسؤولية رغم ادارته حكومة الاقليم.

و قال خوشناو في تصريح متلفز ان “الاتحاد الوطني كان في الخط الأول للدفاع عن كركوك من داعش الارهابية”.

و أضاف خوشناو ان “تقديم الاتهامات ضد الاتحاد الوطني من قبل الحزب الديمقراطي هو تهرب من المسؤولية “.

واشار الى ان ان “الحزب الديمقراطي هو من يدير كثير من المؤسسات الإدارية والأمنية في اقليم كردستان وكركوك خاصة ولايمكنه القاء لوم اي طرف في فشله”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here