كشف الناطق العسكري بإسم عصائب اهل الحق جواد الطليباوي، السبت، عن وجود مؤامرة خارجية يقودها اثيل النجيفي لإستنزاف قدرات الحشد الشعبي وتقويض دوره بتحرير الاراضي، فيما اشار الى أن الولايات المتحدة تسعى لإشعال حربٍ طائفية بين مكونات الشعبي العراقي.

 وقال الطليباوي إن “فصائل المقاومة الاسلامية وسرايا الحشد الشعبي لديها موقف ثابت ازاء دخول قوات برية اجنبية للأراضي العراقية بإعتبارها قوة غازية تستحق المجابهة”، مبيناً أن “هنالك مؤامرة خارجية يقودها اثيل النجيفي  ضد الحشد الشعبي متمثلة بإرسال قوات برية اجنية الى العراق نكاية بالانتصارات المتحققة على الاراضي المُسيطر عليها من قبل داعش”.

 وأضاف ان “الولايات المتحدة الامريكية ترغب بإشعال فتيل الحرب الطائفية بين مكونات الشعب العراقي من خلال ارسالها لقوات برية للبلاد”، محذراً الحكومة العراقية من “الموافقة على قراراتها”.

 

 ونشرت عددا من وسائل الاعلام خبرا مفاده ان نحو 1200 عسكري تركي وصلوا الى الموصل للمشاركة في قتال داعش، فيما اشارت الى ان كتيبة من الجيش التركي تنتشر في مدينة بعشيقة بالموصل لقتال التنظيم.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here