‎تابعت مديرية الاعلام في هيئة الحشد الشعبي ردود الأفعال التي تلاحقت اثر تصريحات رجل الدين الشيخ يوسف الناصري الذي لا ينتسب للحشد وليس لديه اي منصب او صفة رسمية وإنما يشغل منصب “الأمين العام لشورى العلماء”.

وشددت المديرية على ان اي تصريح فيه إساءة لقواتنا الامنية مرفوضة وبالأخص ضد الجيش العراقي البطل، مؤكدة ان ما صدر عن الناصري في احدى البرامج التلفزيونية يمثل إساءة تعبر عن وجهة نظره الشخصية ولا تتعلق بِنَا لا من قريب ولا بعيد.

‎وتابعت انه مع محاولة بعض الجهات الاعلامية توظيف هذه التصريحات بشكل غير صحيح بالاشارة الى انها قريبة من منطلقات الهيئة، نهيب بجميع وسائل الاعلام عدم استضافة اي شخص بعنوان الحشد او التحدث باسمه بصفة قيادي او ما شابه وندعو الى التنسيق مع المديرية بهذا الخصوص.

‎ولفتت الى انه فِي الوقت الذي نحيي فيه تضحيات وبطولات جيشنا العراقي، نجدد موقفنا بالوقوف ضد الأطراف التي شككت بعقيدته في السابق او التي تسعى للنيل منه في الحاضر.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here