رد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، اليوم الاربعاء، على تصريحات وزير الخارجية القطري بشان التهميش الذي تعرض له السنة في العراق خلال سنوات حكومته .

وذكر بيان لمكتب المالكي، انه” في معرض رده على اسئلة الصحفيين الموجهة للمالكي عبر نافذة التواصل مع وسائل الاعلام الخاصة بالموقع الالكتروني للمكتب الاعلامي حول تصريحات وزير الخارجية القطري بشان التهميش الذي تعرض له السنة في العراق خلال حكومتي نوري المالكي ، اعرب رئيس ائتلاف دولة القانون رفضه لتلك التصريحات ، مؤكدا ان الحقيقة لم يتعرض اي مكون من مكونات المجتمع العراقي للتهميش لا سابقا ولا حاليا ولا حتى مستقبلا وبما فيهم مكونات المدن التي تعرضت لهجوم تنظيم داعش الإرهابي .

واوضح “للأسف الشديد ان قطاعا من المكون السني تعرض لمخاطر سياسية قادتها قطر والتي ارادتهم حطبا في مشروعها الطائفي وأوهامها التوسعية عبر تدخلاتها في شؤون العراق وسوريا ودول اخرى ، مشيرا الى ان قطر شجعت على الاٍرهاب ودعمته ، وساعدت على التمرد أينما يحصل سواء في العراق اوسوريا ، وعملت على تشكيل الخلايا الارهابية والمجاميع المسلحة لاسقاط النظامين العراقي والسوري تنفيذا لتدخلاتها التوسعية .

وبين رئيس ائتلاف دولة القانون ان من ضللتهم قطر ادركو انهم اصحاب بلد اكبر من ان تلعب بورقتهم الدوحة ، وادركوا انهم مضوا في الاتجاه المتعارض مع انتمائهم الوطني والذي ارادتهم قطر ان ينفصلوا عن وحدتهم الوطنية .

واكد ان الدوحة تتصور انها دولة عظمى في المنطقة وتريد تغيير الأنظمة ومعادلات الاستقرار والحكم في دول كبيرة في الشرق الأوسط حتى اخذتها هذه السياسات والأوهام الى العزلة والخلاف مع كل الدول العربية وبالذات دول مجلس التعاون الخليجي .

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here