أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الثلاثاء، أن الجثث مجهولة الهوية التي تم العثور عليها في محافظة بابل، جنوب بغداد، لا تحمل صبغة الطائفية.

وقال الحلبوسي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس لجنة الأمن والدفاع ووزير الداخلية وقائد عمليات الفرات الأوسط وقائد شرطة بابل لتوضيح حيثيات موضوع الجثث المجهولة في محافظة بابل، وتابعته “كلكامش برس”، إن “الحادث ليس طائفياً ولا يمت للطائفية بصلة، بل هي نتاج حوادث متفرقة من كل أنحاء بابل”.

وأضاف الحلبوسي أن “مجموعة الجثث مجهولة الهوية، البالغ عددها 31 جثة، جزء منها جنائية، وأخرى مجهولة الهوية، وأخرى ناتجة من عمليات تحرير منطقة جرف الصخر”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here