عزا النائب عن محافظة البصرة بدر الصائغ قلة أعداد متظاهري الحكمة في محافظة البصرة إلى امتعاض المواطنين من المحافظ السابق ماجد النصراوي، فيما بين أن الأعداد المشاركة في التظاهر قليلة ولم تصل إلى المستوى المتوقع.

وقال الصائغ إن “محافظ البصرة السابق ماجد النصراوي المحسوب على تيار الحكمة المعارض وراء قلة أعداد المشاركين في تظاهرات يوم الجمعة الماضي”، لافتا إلى إن “امتعاض مواطني البصرة من سياسة النصراوي وراء تراجع التمثيل الجماهيري لتيار الحكمة”.

وأضاف أن “الأعداد المشاركة في التظاهر قليلة ولم تصل إلى المستوى المتوقع لدى معظم القوى السياسية”، مبينا أن “المظاهرات التي انطلقت في البصرة لم تشكل تأثيرا كبيرا وقد انتهت بشكل نهائي”.

واعتبر تحالف الفتح،استخدام تيار الحكمة للمعارضة بتأجيج الشارع والخروج بالتظاهر بأنه أمر خاطئ وخطير تجاه العملية السياسية، فيما بين أن المعارضة السياسية لم تقدم إي برنامج لها حتى الآن.

وعد النائب عن تحالف البناء حسن سالم ، تظاهرات تيار الحكمة بأنها “محاولة يائسة” لإبراز العضلات لكن السحر انقلب على الساحر, مؤكدا أن حلم الحكمة بالعودة للهيمنة على مقدرات البصرة أصبح أمر مستحيلا.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here