أكد النائب عن تحالف الفتح عبد الأمير المياحي، اليوم الاربعاء، عدم وجود “أمل” لدى حيدر العبادي رئيس مجلس الوزراء السابق بالولاية الثانية.

وقال المياحي، في تصريح صحفي، إن “الظروف الحالية لا تسمح بأي منفذ دستوري يمر من خلاله العبادي للعودة الى السلطة”.

وأضاف المياحي، أن “كل المناصب في العراق حتى درجة مدير عام لا تسند لصاحبها بدون توافق سياسي وهو ما يعتبره غير موجود الآن لدعم العبادي”.

وأكد المياحي، “عدم وجود امل الآن للعبادي في ولاية ثانية ولا توجد فرصة لحدوث انقلاب عسكري او اي وسيلة اخرى غير شرعية” في اشارة الى ما يجري الحديث بشأنه هذه الايام بخصوص الانقلاب العسكري بالتزامن مع حلول ذكرى 14 تموز التي اطاح فيها انقلاب عسكري بنظام الحكم الملكي.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here