اوضح النائب عن تحالف الإصلاح رياض محمد، الثلاثاء، أن خيار المعارضة السياسية الذي لجأت إليه بعض الكتل داخل مجلس النواب وليد اللحظة ولم يطبق بشكل دقيق تجاه الحكومة، فيما أوضح أن كتل المعارضة لازالت متمسكة بالحصول على المناصب الخاصة والتي تدار بالوكالة.

وقال محمد في تصريح صحفي إن “خيار المعارضة السياسية الذي لجأت أليه عدد من الكتل السياسية وليد اللحظة ولم يطبق في الحكومات السابقة”، لافتا إلى إن “الكتل السياسية تجهل معايير المعارضة المتعلقة بالتخلي عن المناصب ووضع البرنامج الذي يعارض الحكومة لتقديم الخدمات للمواطنين”.

وأضاف أن “كتل المعارضة لازالت متمسكة بالمناصب الخاصة والتي تدار بالوكالة، فضلا عن مطالبتها بالحصول على الدرجات الخاصة التي يعتزم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إكمالها خلال المرحلة الحالية”، مبينا أن “نجاح المعارضة مرهون بالتخلي عن المناصب الحكومية ووضع البرامج الهادفة لخدمة المواطن وتقويم مسار الحكومة”.

وعد تحالف الفتح، في وقت سابق، اتخاذ بعض الكتل السياسية خيار المعارضة “تنصلا” عن واجباتها الوطنية، فيما اشار إلى أن خيار المعارضة لا يتخذ بعد تشكيل الحكومة والمشاركة فيها.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here