دعا رئيس مسعود برزاني رئيس الاقليم السابق  لاستغلال العلاقات الايجابية مع بغداد في حل الاشكالات التي ترافق قضية كركوك.

وذكر كركوك في رسالة وجهها للرأس العام حصلت اوروك على نسخة منها ان مشكلة كركوك ليست عقدة سياسية خلافية بين حزبين، أو صراع سياسي بين عدد من الاطراف، بل هي في حقيقة الامر موضوع تاريخي وسياسي قديم، وفي الوقت ذاته، قضية كبيرة لها أبعاد متعددة، وبسبب الظروف غير الطبيعة التي سادت في كركوك”.

وتابع “من أجل تطبيع الأوضاع الأمنية والإدارية في المدينة، وخدمة أهاليها، ومعالجة كافة مشكلاتها، نحن نؤيد الاتفاق بين الأطراف الكردية وتطابق آرائها، ونعتبرها خطوة مهمة، ولكن، نعتقد أن بداية معالجة المشكلات وحسمها، بما فيها تعيين المحافظ، يجب أن تكون بالتوافق مع بغداد، وأن يكون الهدف، أي كان، مقبولاً من قبل كافة مكونات كركوك”.

واضاف ان “الأجواء الإيجابية السائدة اليوم في العلاقات بين أربيل وبغداد، فرصة جيدة جداً، يمكن الإستفادة منها في سبيل معالجة المشكلات الأمنية والإدارية في كركوك، وفي إطار الدستور وإعادة كركوك الى أوضاعها الطبيعية، لأنه من غير المقبول ان تستمر الأوضاع الحالية”.

وبين “لقد أعلنا سابقاً، ونعلنها الآن، أننا لانساوم على هوية كركوك الكردستانية، ويجب أن تكون هذه المدينة نموذجاً للتعايش القومي والديني، لكي تتمكن جميع مكوناتها من العيش معاً في سلام وتآخي ووئام”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here