عقد حزب الدعوة الإسلامية، الجمعة (12 تموز 2019) أعمال مؤتمره صباح اليوم في كربلاء، بحضور أكثر من (350) من اعضائه.

وأفتتح المؤتمر أعماله بكلمة الأمين العام لحزب الدعوة نوري المالكي، والتي أشار فيها الى “مسيرة الحزب وتضحياته ومنجزاته، فضلا عن بعض اخفاقاته وأزماته التي ينبغي على المؤتمر وضع الأسس الكفيلة بمعالجتها”.

وأكد المالكي على “وحدة الدعاة وعودة المنقطعين وتآلف التنظيمات المنتمية الى مسيرة الدعوة، إضافة الى ضرورة أن يكون المؤتمر منطلقا حقيقيا لعملية إعادة بناء الحزب وإصلاحه وتجديد هيكليته”.

وتوزع المؤتمرون على أحد عشر لجنة عمل، لمناقشة تقارير مكاتب الحزب ولجانه السابقة.

وتستمر أعمال المؤتمر هذا اليوم بانتخاب الأمين العام والقيادة الجديدة ومجلس شورى الحزب.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here