وجه رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الخميس 11 تموز 2019، بفتح تحقيق فوري بشأن الإعتداء على مقر رئيس ديوان الوقف الشيعي في بغداد يوم امس الاربعاء.

وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان  إن “رئيس مجلس الوزراء اتصل هاتفيا برئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الموسوي، واكد له أن الأجهزة الأمنية تتعقب وستحاسب وفق الدستور والقوانين النافذة كل من تسوّل له نفسه التجاوز على هيبة الدولة ومؤسساتها والمواطنين، مستنكرا الإعتداء الذي حصل على مقر رئيس ديوان الوقف الشيعي في بغداد عصر أمس الاربعاء”.

ونقل المكتب عن عبد المهدي قوله، إن “التجاوز على هيبة الدولة وحرمة مؤسساتها سلوك مرفوض ولا يمكن السكوت عنه”، موجها بـ”فتح تحقيق فوري بشأن الحادثة”.

ودعا عبد المهدي، جميع القوى السياسية والمجتمعية الى “دعم الاجراءات الامنية الهادفة الى فرض القانون والتكاتف للوقوف صفا واحدا لحماية هيبة الدولة وحرمة مؤسساتها ومواطنيها”.

واعلن ديوان الوقف الشيعي في بغداد اليوم الخميس، انه في عصر يوم امس الأربعاء الموافق الـ10 من تموز الحالي، اقتحمت مجموعة مسلحة من الملثمين من جهة مجهولة دار الضيافة التي يسكنها رئيس الديوان علاء الموسوي واعتدت على بعض أفراد الحماية وصادرت أسلحتهم ومن ثم انسحبت.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here