فند مسؤول مكتب الحشد الشعبي في بغداد ابو ضياء الصغير، الخميس مزاعم وجود عمليات تغيير ديموغرافي “طائفية” يقوم بها الحشد في محافظة نينوى، لافتا الى أن وجود الحشد رسمي وقانوني وهدفه حماية اهل المحافظة.

وقال الصغير في تصريح صحافي  إن “الحديث عن اجراء تغيير ديموغرافي من قبل الحشد في نينوى، كذب وغير مقبول”، مؤكدا نحن “لا نريد من نينوى الا امانها وسلامة اهلها”.

وأوضح، أن “الحشد مشارك في حماية حدود المحافظة وبعض المناطق، بطلب من حكومة نينوى وقيادة العمليات، ولا يوجد تمثيل داخل مركز المدينة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here