قال مستشار الأمن الوطني العراقي ورئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، إن العراق أبلغ واشنطن أن قدرته على ضبط كل الأمور داخليا ستضعف مع أي عمل عسكري قد تشهده منطقة الخليج.

وأضاف – في حديث متلفز أن الحكومة ستكون قادرة على حماية القوات الأجنبية الموجودة داخل الأراضي العراقية، لكن تفجر الصراع سيجعل كل الاحتمالات مفتوحة، وسيغير قدرتها على ضبط الأمور داخليا.

وأكد المسؤول العراقي أن الأزمة في منطقة الخليج بين إيران والولايات المتحدة تهدد السلم والاستقرار الدولي والإقليمي، وأن وصولها إلى المستوى العسكري سيتسبب في كارثة بالمنطقة لن تستثني أحدا.

وذكر الفياض -في لقائه مع الجزيرة- أن هناك رأيا عربيا متناميا يدعو إلى ضرورة حل الأزمة بين إيران من جهة، والسعودية والإمارات من جهة أخرى، عن طريق الحوار.

كما أشار إلى أن عودة العراق إلى الحضن العربي لن تكون من خلال بوابة إشعال حرب جديدة في المنطقة، وأن هذا ما أكده العراق مؤخرا خلال قمة مكة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here