حذر رئيس الجمهورية برهم صالح، السبت، من أن تشهده المنطقة من تطورات يمثل “التعقيد الأخطر”، مؤكدا أن ما عاشه الشعب العراقي من ويلات الحرب يفرض علينا قول “لا” للحرب.

وقال صالح في كلمة القاها حلال احتفالية اقامتها هيئة الحشد الشعبي بمناسبة ذكرى ثورة العشرين إن “التعقيد الاخطر الذي نتعرض له هو التخندقات في المنطقة الذي ينذر بالكثير مما لا يحمد عقباه”، مشيرا إلى أنه “مايزال أمام العراق مهمات ليست قليلة من جعل النصر راسخا”.

وأضاف، أن “ما عاشه شعبنا من ويلات الحروب يفرض علينا قول لا للحرب وترسيخ كل التفاهمات حتى نتفادى مصير الحرب”.

واشاد صالح بالانتصارات التي حققتها القوات الأمنية والحشد في الحرب ضد الإرهاب، مؤكدا أن “القوات الأمينة بمختلف صنوفها قاتلوا معا وترفعوا عن كل المفردات السياسية من اجل الانتصار للحق ودحر الارهاب وتمكين العراقيين من العيش بسلام”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here