شدد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، السبت، أن الحشد ليس أداة فرقة كما يدعي البعض ولن يكون خاضعا الا لسيادة الدولة.

وقال الفياض، خلال كلمته في المهرجان السنوي الذي تقيمه هيئة الحشد الشعبي بمناسبة الذكرى السنوية لثورة العشرين الخالدة، إن “الحشد أُسس للدفاع عن الدولة وهو إمتداد لثورة العشرين”، مؤكدا أن “الحشد ليس أداة فرقة كما يدعي البعض ولن يكون خاضعا الا لسيادة الدولة”.

وبين، أن “هناك تقابل كبير بين ثورة العشرين والحشد الشعبي كونهما بهدف واحد هو الدفاع عن الوطن ضد المعتدين”، مبينا أن “المرجعية العليا كانت حاضرة في كل منازلات العراق الكبرى وآخرها المواجهة ضد داعش”.

وأضاف الفياض، أن “حشدنا عراقي اصيل وسيكون دائما مدافع عن القيم، والعراق وحشده ومرجعيته حالة وحدة، وأن العراق يرث تاريخا كبيرا مشرقا ومشرفا يجب الحفاظ عليه”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here