قام زعيم التيار الصدري العراقي مقتدى الصدر، امس الخميس، بزيارة الى إيران، فيما لم يشير اي مصدر عن دوافع زيارته.

وسلطت وكالات اخبارية الضوء على لزيارة مقتدى الصدر لايران دون اي اشارة الى اسبابها.

ويرى خبراء القضايا العراقية ان الزيارة نفسها لها عواقب سياسية نظرا لتطورات العراق الداخلية و المنطقة. اضافة الى ذلك، يعتبر مقتدى الصدر من الشخصيات العراقية الصريحة ضد الولايات المتحدة.

ونقل مصدر مطلع في التيار الصدري، امس الخميس، أن زعيم التيار مقتدى الصدر بدأ زيارة إلى إيران قادما من النجف.

وقال المصدر ” إن “زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بدأ زيارة عائلية وليست رسمية إلى إيران قادما من النجف”، مشيرا إلى أنها “قد تشهد عقد لقاءات مع مسؤولين إيرانيين لكن لا شيء حتمي بهذا الخصوص حتى الآن”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here