بين المحلل السياسي صباح العكيلي، الجمعة، ان واشنطن نجحت في ابعاد السياسيين عن تشريع قانون اخراج القوات الاميركية من العراق، لافتاً الى ان مواقف الحلبوسي تغيرت بعد عودته من واشنطن اضافة الى رضوخ الكتل الاخرى للارادة الاميركية.

وقال العكيلي  ان “اغلب الكتل السياسية سال لعابها على المناصب، وهو امر رفضته المرجعية في اكثر من مرة، حيث ان مستقبل العراق واستقراره وتطوره يكمن في اخراج القوات الاميركية”.

واضاف ان “المعسكر السياسي الذي نادى باخراج القوات الاميركية من العراق، بدأ يتأكل بسبب بعض الارادات والضغوط من السفارة الاميركية والشخصيات وخاصة محمد الحلبوسي”.

واوضح ان “رئيس البرلمان وخاصة بعد زيارته واشنطن بدأ خطابه بالتغيير فيما يخص قانون اخراج القوات الاميركية، على الرغم من جمع تواقيع لتشريع هذا القانون”.

وبين ان “بعض الكتل السياسية ترضخ للارادة الاميركية فيما يخص تشريع قانون اخراج القوات الاميركية من العراق، وبالتالي فأن القانون تم اهماله وتناسيه، من دون ادراك خطر تزايد الوجود الاميركي في العراق وتزايد قواتهم الى اكثر من60 الف جندي”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here