حذر المحلل السياسي عباس العرداوي، الخميس، من استمرار اختلاف الرؤى السياسية بشأن اخراج القوات الاميركية من العراق، لافتاً الى ان الكثير من الكتل تسعى لاخراجهم في حين تقابلها قوى اخرى تؤيد البقاء على الرغم من رفض رئيس الجمهورية لسياسة اميركا في العراق.

وقال العرداوي  ان “المواقف الايجابية التي انطلق بها رئيس الجمهورية برهم صالح برفضه صفقة القرن واستخدام اراضي العراق لاستهداف الجمهورية الاسلامية اصبحت واضحة لدى جميع الدول، مما يتطلب توحيد الرؤى السياسية بهذا الاتجاه”.

واضاف ان “القوى السياسية ذاهبة باتجاه تشريع قانون اخراج القوات الاجنبية، الا ان هناك قوى سياسية ترفض خروج تلك القوات، مما ينعكس بشكل واضح على اداء الحكومة، على الرغم من رفض رئيس الجمهورية لتواجد تلك القوات”.

واوضح العرداوي، ان “اميركا ملزمة باتفاقيات واجبة التنفيذ مع العراق، لكنها تمارس ضغطها من خلال منع التعاقد مع شركات الطاقة والمؤسسات الاستثمارية العاملة في العراق، وبالتالي تفرض عقوبات بصورة غير مباشرة على العراق”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here