حذرت لجنة الامن والدفاع النيابية، الخميس، من مخطط صهيوني امريكي لاعادة الاحتجاجات الى البصرة، مبيناً ان تلك المظاهرات هدفها خلق الارباك السياسي من خلال الابتعاد عن المطالب المشروعة واستهداف المكاتب السياسية.

وقال عضو اللجنة كريم عليوي  ان “هناك مظاهرات واحتجاجات مدفوعة الثمن حيث تسعى بعض الجهات الى اسقاط العملية السياسية وخاصة في محافظة البصرة بعد حرق مقار الحشد الشعبي والمكاتب السياسية”.

واضاف ان “الكثير من الدوافع الاقليمية تقف خلفها مخابرات السعودية وبدعم وتخطيط امريكي وصهيوني في ذات الوقت، من اجل ارباك الوضع واسقاط العملية السياسية عبر ركب موجة التظاهرات وتوجيهها باتجاهات اخرى غير مشروعة”.

واوضح ان “الدستور كفل للجميع حق التظاهر بالحقوق المشروعة، ولكن المخاوف تكمن من ركوب موجة التظاهرات مجدداً بحيث تصبح مسيسة وبعيدة عن الحقوق المشروعة للمواطن”.

وحذر عضو لجنة الامن من “قيادة التظاهرات بتخطيط اقليمي بهدف اعادة البعث المقبور الى السلطة عبر ركب موجة التظاهرات لاسقاط الحكومة وخلق الفوضى في البلاد”. ا

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here