طالب النائب عن كتلة التغيير غالب محمد علي، اليوم الأحد، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بدعوة اربيل لتسليم محافظ كركوك المقال نجم الدين كريم الى بغداد عبر مجلس مكافحة الفساد.

وقال علي في بيان تلقت “اوروك نيوز”، نسخة منه، إن “رئيس الوزراء شكل مجلس الفساد لمحاربة المفسدين ومن عليهم شبهات فساد واليوم نتفاجئ من وصول محافظ كركوك السابق الى اربيل دون ان يكون هنالك اي رد فعل للحكومة العراقية حول هذا الامر وكانه غير مطلوب للقضاء العراقي”.

ودعا، “رئيس الوزراء من خلال مجلس مكافحة الفساد الي اخذ دوره الذي اسس من خلاله وان يطالب الاقليم بتسليم نجم الدين للقضاء العراقي كونه متهم بقضايا اختلاس مرفوعة من قبل النزاهة في محافظة كركوك”.

واضاف: “اذا لم يستطع مجلس الفساد من اخذ دوره امام شخص مثل نجم الدين معروف للجميع بفساده فان هذا المجلس وجوده من عدمه لا يؤثر ولن يكون رادع لا لنجم الدين ولا لامثاله، وما تحدث عنه رئيس الوزراء بمحاربة الفساد من خلال هذا المجلس لن يكون اكثر من اكذوبة”.

وانتقد علي، “عودة محافظ كركوك السابق نجم الدين كريم الى مدينة اربيل بعد خروجه من السجن في لبنان لممارسة حياته الطبيعية برغم من ملفات الفساد الكثيرة بحقه، متسائلا اين مجلس مكافحة الفساد الذي شكله رئيس الوزراء لمحاسبة امثال نجم الدين”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here