أعلن العراق عدم مشاركته في المؤتمر الذي سيعقد في البحرين أواخر الشهر الجاري بدعوة أمريكية للتطبيع مع الكيان الصهيوني، مؤكدا تمسكه بموقفه الثابت إزاء القضية الفلسطينية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، “العراق لن يشارك في مؤتمر البحرين، وذلك يعود لموقفه الثابت من القضية الفلسطينية، وهو حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الموحدة وعاصمتها القدس الشريف، والدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف”.

أضاف الصحاف “هذه القضية مركزية في وعينا الشعبي والسياسي وخطابنا كوزارة خارجية عراقية”.

وأعلنت كل من واشنطن والمنامة في بيان مشترك الشهر الماضي عقد ورشة اقتصادية في المنامة يومي 25 و26 حزيران/يونيو للتشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية، ما اعتبره مراقبون بمثابة خطوة أولى لتنفيذ خطة السلام الأمريكية للشرق الأوسط المعروفة باسم “صفقة القرن”.

وأكدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في بيان، رفضها المشاركة في الورشة الاقتصادية التي ستعقد فيالبحرين برعاية أمريكية.

وقالت تنفيذية المنظمة “الهدف الذي تسعى إليه الإدارة الأمريكية من مثل هذا المؤتمر هو البدء بتطبيق صفقة القرن بجانبها الاقتصادي بعد أن خطت خطوات واسعة في تطبيق الصفقة في جانبها السياسي من خلال جملة من القرارات والتدابير والخطوات، التي من شأنها تكريس الاحتلال وشطب حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية المشروعة غير القابلة للتصرف”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here