وسط التصعيد بين واشنطن وطهران في المنطقة، وصل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى باكستان في زيارة رسمية تستغرق يومين لبحث التطورات الإقليمية.

وعقد ظريف اليوم الجمعة اجتماعا في العاصمة إسلام آباد مع نظيره الباكستاني شاه محمود قريشي بحثا أثناءه سبل تطوير العلاقات الثنائية، والتعاون في مجالات الاقتصاد والتجارة والطاقة، بالإضافة إلى القضايا الدولية.

وذكرت مصادر مطلعة إن ظريف يعتزم زيارة بغداد السبت المقبل لبحث تطورات الأوضاع في البلدين والمنطقة مع المسؤولين العراقيين.

وتأتي تحركات ظريف في ظل التوتر الحاصل في الشرق الأوسط إثر اتخاذ الولايات المتحدة سلسلة إجراءات عسكرية بحجة زيادة خطر إيران وحلفائها على القوات الأمريكية في الخليج.

وسبق أن حذرت باكستان من خطر تحول هذا التوتر إلى نزاع واسع النطاق، داعية واشنطن وطهران لضبط النفس.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here