اتهمت النائبة عن كتلة سائرون نجاح المياحي،  مدير عام شركة نفط البصرة بالتسبب بـ”هدر” ملايين الدولارات، داعية الإدعاء العام وهيئة النزاهة إلى التحقيق في ذلك.

وقالت المياحي في مؤتمر صحفي بحضور عدد من نواب الكتلة إن “مدير عام شركة نفط البصرة تسبب بهدر ملايين الدولارات من خلال قيامه بفتح ملفات ومطالبات سابقة لشركة مأموت وشركة سامسونج والمتعاقدة من شركة نفط البصرة بصرف مبالغ إضافية وتعويضات لهذه الشركات عن توقف الأعمال والتلكؤ وتم تشكيل لجان جديدة لتعويض تلك الشركات بالرغم من وجود توصيات من لجان سابقة بعدم أحقية تلك الشركات لهذه المبالغ”.

وأضافت، أن “الأمر الآخر يتعلق بقيام مدير شركة نفط البصرة بإعفاء شركة البلال من الغرامات التأخيرية وبمبلغ مليون و400 ألف دولار عن تأخير تنفيذ بعض فعاليات العقد المرقم 120 في 2016 وإعادة تلك المبالغ لصالح الشركة بعد أن تم استقطاعها من قبل المشغل لحقل غرب القرنة ٢، وشركة لوك أويل وهو ما جاء مخالفاً لكتاب وزارة النفط الدائرة الاقتصادية المرقم 44914 في 21 تشرين الثاني 2017”.

وتابعت المياحي، “وعليه نطالب الادعاء العام وهيئة النزاهة للتحقيق في هذه الخلافات والتي تسببت بهدر بالمال العام وخسارة وزارة النفط ملايين الدولارات لصالح تلك الشركات علما انه توجد ملفات اخرى قيد التدقيق والدراسة سوف يتم عرضها لاحقا على الراي العام بعد التاكد من كافة اولوياتها”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here