قال نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط، ثامر الغضبان، ان إنسحاب العاملين في شركة نفط اكسون موبيل من محافظة البصرة “غير مقبول او مبرر”.

وأكد الغضبان بحسب بيان للوزارة ورد اوروك على “استقرار الأوضاع الامنية والاجتماعية في جنوب العراقية أسوة ببقية مدن العراق، وان الشركات النفطية العالمية تعمل بالحقول النفطية وخصوصاً في المحافظات التي تنعم بالأمن والاستقرار”.

وأوضح إن “إنسحاب عدد من العاملين في شركة اوكسن موبيل من حقل غرب القرنة بشكل مؤقت أو أحترازي – رغم أعدادهم القليلة – ليس له علاقة إطلاقاً بالوضع الأمني في الحقول النفطية بجنوب العراق او تهديدات ما لاسامح الله، وانما هو لأسباب سياسية كما نعتقد نعزوها الى حالة التوترات السياسية التي تشهدها المنطقة”.

وأكد الغضبان ان “الانسحاب بالنسبة لنا غير مقبول او مبرر لان الشركات العالمية الاخرى تعمل بحرية وأمان وأستقرار في تطوير الحقول النفطية، وليست هناك مشاكل أو مبررات تستدعي ذلك، وان الانسحاب قد يؤدي الى بث رسائل خاطئة عن الأوضاع في العراق، وهذا مالانقبله بتاتاً”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here