علق الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني ، الخميس على تطورات الاوضاع الاخيرة في النجف فيما اشار الى ان اي تطور نحو الفوضى جنوب العراق سيؤثر على اقليم كردستان.

وقال عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني ريبين سلام ان ” الاقليم يتابع بحذر تطورات الاوضاع في النجف وباقي مدن جنوب العراق وان حدثت فوضى فهو سيتأثر بها بالتأكيد لكونه جزءاً من العراق”.

واضاف ان ” الحزب الديمقراطي مع حق التظاهر للمطالبة باحقاق الحق ولكن ضد التخريب والفوضى التي لها تبعات سيئة وتستغل من قبل الاجندات “.

وروى مصدر مطلع وشهود عيان التفاصيل الكاملة لتظاهرات انصار التيار الصدري في النجف مساء ، الاربعاء 15 ايار 2019، التي استهدفت مراكز تجارية ومواقع لقياديين سابقين بالتيار متهمون بالفساد.

وقال المصدر ان ” متظاهري التيار الصدري اقتحموا بداية مول البشير التابع للقيادي السابق في التيار ( ابو اكثم ) وحاول حراس المول منعهم وحدث اطلاق نار موقعاً 4 ضحايا و 17 جريحاً وفقاً لما نشره الاعلام الرسمي”. واشار الى ان ” النيران اندلعت بالمول اثر التظاهرة واحترق بشكل كامل”.

وعلى صفحته بموقع الفيس بوك، اعلن بشير الشيباني شقيق ( ابو اكثم ) ان ” اثنين من اخوته قتلا خلال عملية الاقتحام” حسب قوله.

واضاف المصدر وشهود العيان ان “متظاهرين اخرين اقتحموا عدة مواقع ومراكز تجارية اخرى تابعة لقياديين سابقين في التيار متهمين اياهم بالفساد ، بينها مركز الشراع ومطعم ابو مخلص ومواقع اخرى واغلقوا العديد منها”.

وتابع ان ” القوات الامنية فرضت في اعقاب الاحداث اجراءات مشددة وانتشرت قرب مراكز تجارية منعاً من حصول تطورات جديدة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here