طالبت كتلة صادقون نعيم العبودي، اليوم الأربعاء، الجهات التي حملت الحشد والعصائب مسؤولية غرق العبارة بـ”الاعتذار”.

وقال النائب نعيم العبودي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب بحضور عدد من نواب الكتلة،إنه “في الوقت الذي اثبتت فيه لجنة تقصي الحقائق في محافظة نينوى عدم وجود ايَّ علاقة أو ارتباط بين الحشد الشعبي والحركات السياسية وحادث العبارة الأليم الذي راح ضحيته عشرات الابرياء من اهلنا في نينوى”.

وطالب “الجهات والشخصيات السياسية التي حملت الحشد الشعبي وحركة عصائب اهل الحق مسؤولية حادث العبارة وحاولت استغلال هذه الحادثة لحسابات سياسية وعملت على تسقيط الحشد والحركة بالاعتذار أمام الرأي العام”.

وأكد “اننا في حال لم يتم الاعتذار سنعمل على رفع دعاوى قضائية في المحاكم بتهمة التشهير والقذف من دون أدلة”، مشيرا إلى “ضرورة أبعاد القضايا الانسانية والحوادث الاليمة من جدول الحسابات السياسية والانتخابية”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here