كشف ائتلاف النصر، برئاسة حيدر العبادي، حقيقة اندماجه مع ائتلاف دولة القانون، برئاسة نوري المالكي.

وقال القيادي في الائتلاف، علي السنيد، ان “موقفنا من كتلة دولة القانون ليس اندماجا او ائتلافا واحدا، بل تعاونا وتنسيقا في الملفات البرلمانية، وهي حالة طبيعية تجري مع كتلة دولة القانون وغيرها”.

وأضاف السنيد، أن “خروج ائتلاف النصر من تحالف الإصلاح أمر وارد، لكن انضمام النصر مع تحالف البناء، مستبعد جداً، ولن يحدث”. وكان القيادي في حزب الدعوة، حسن السنيد قد كشف، الثلاثاء (9 نيسان 2019)، تفاصيل لقاء أمين عام حزب الدعوة، نوري المالكي، مع القيادي في الحزب وزعيم ائتلاف النصر، حيدر العبادي.

وقال السنيد إن “لقاء العبادي مع المالكي لقاء طبيعي ويأتي في سياق العلاقات الحركية وعلاقات الحزب الواحد والكتلة الواحدة”، مبيناً أن “مرحلة التقاطعات التي شهدها الحزب، فرضتها ظروف المرحلة السابقة، واعتقد أن تلك المرحلة انتهت، ونحن بمرحلة جديدة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here