حذر النائب عن تحالف البناء محمد البلداوي، الثلاثاء، من أن إدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب الأميركية ادخل المنطقة بحالة من الانذار والقلق، مشيرا إلى أن الوقت مازال متاحا للحراك الدولي للتدخل في تهدئة المواقف.
وقال البلداوي إن “التصعيد الاخير بين الولايات المتحدة الامريكية وإيران بعد إدراج الحرس الثوري على لائحة الإرهاب الأميركي ادخل المنطقة في حالة انذار وقلق, لكن مازال الوقت متاحا للحراك الدولي للتدخل في تهدئة الموقف بين البلدين”.
وأضاف أن “قرار ترامب باعتبار الحرس الثوري منظمة ارهابية تدخل في شؤون ايران الداخلية خاصة وان الحرس هو جزء من المنظومة العسكرية الايرانية قانونا وليس مليشيا خارجة عن القانون”.
وكان رئيس مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي عد في تصريح سابق لـ/المعلومة/، قرار الولايات المتحدة الأميركية بإدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة الإرهاب “استفزازا أميركيا” لجر إيران للمواجهة، مؤكدا أن إيران لن تستجيب لتلك الاستفزازات.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here