طالب النائب عن كتلة بدر النيابية مهدي الامرلي، الاحد، الحكومة باصدار مذكرة قبض ضد رئيس جبهة الحوار صالح المطلك، فيما اعتبر ان الحشد الشعبي حرر المناطق التي قام المطلك بـ”سرقة” اموالها.

وقال الامرلي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “الحشد الشعبي هو من حرر المناطق التي كانت تحت سيطرة تنظيم داعش الارهابي وقدم الغالي والنفيس من اجل اعادة اهاليها الذين نزحوا منها”، متسائلاً “اين كان المطلك واولاده الذين يسكنون الفلل ويركبون السيارات الفارهة في عمان عندما اجتاح داعش مناطق عديدة من البلاد”.

واضاف ان “المطلك يسعى لحل الحشد بهدف اعادة الدواعش الى المناطق المحررة”، مشيرا الى انه “بدلاً من خدمة ابناء محافظاته قام بسرقة اموالهم وهم نازحون كانوا بحاجة ماسة الى ابسط الامور التي تساعدهم على تحمل المعيشة في المخيمات”.

وطالب الامرلي، الحكومة بـ”محاسبة المطلك على خلفية دعوته لحل الحشد الشعبي واصدار مذكرة قبض ضده بسبب سرقته لاموال النازحين”، مبيناً “اننا في البرلمان سنقوم بفتح ملفات فساد من بينها سرقة اموال النازحين التي ذهبت الى جيوب المطلك”.

وكان المطلك زعم خلال لقاء بإحدى القنوات التلفزيونية، إن الحشد الشعبي غير مرغوب به في بعض المناطق وطالب المرجعية بدعوة الحشد الشعبي للعودة إلى اماكنهم.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here